Thursday | 24 August 2017 | 2 Dhul-Hajj 1438

Fatwa Answer

Question ID: 14 Category: Social Dealings
Cleaning unwanted body hair

Assalamualaikum Warahmatullah

My question is regarding cleaning the unwanted hair (e.g. mustache, armpits and pubic hair). Could you please explain which of these need to be completely shaved and which should be trimmed?

Jazak Allah Khair

الجواب وباللہ التوفیق

Assalamualaikum Warahmatullah Wabarakatuh

  1. It is permissible to shave the mustache however it is preferable to trim it from the roots. The trimming should at least be in such a manner that the upperlip is visible and the remaining hair do not interfere while eating and drinking
  2. For the removal of the hair under the navel it is preferable for men to shave them and for the women it is mustahab to pluck them (completely removing or trimming is also permissible)
  3. It is mustahab (preferable) to pluck the hair under one's armpits. However shaving and trimming is also considered permissible. The trimming should be in such a manner that the hair do not look forty days old

عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما:أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال

(من الفطرة حلق العانة وتقليم الأظفار وقص الشارب)(صحیح بخاری:کتاب اللباس:۵۵۵۱)

وفی روایۃ :أحفوا الشوارب (صحیح البخاري، کتاب اللباس / باب تقلیم الأظفار ۲۔وفی روایۃ : انہکوا الشوارب وأعفوا اللحی۔

(صحیح البخاري، کتاب اللباس / باب إعفاء اللحیٰ)وفی روایۃ: جزُّوا الشوارب (صحیح مسلم، کتاب الطہارۃ / باب خصال الفطرۃ)

وعن ابن عمر رضي اللّٰہ عنہما قال: الفطرۃ: قص الأظفار وأخذ الشارب وحلق العانۃ

 (سنن النسائي، کتاب الطہارۃ / باب حلق العانۃ ۱؍۴ رقم: ۱۲ )

وحلق العانة قال بن الملك لو ازال شعرها بغير الحلق لا يكون فعله هذا على وجه السنة وفيه ان إزالته قد يكون بالنورة وقد ثبت انه صلى الله عليه و سلم استعمل النورة على ما ذكره السيوطي في رسالته نعم لو ازالها بالقص مثلا لا يكون أتيا بالسنة على وجه الكمال قال بن حجر وحلق العانة ولو للمرأة كما اقتضاه إطلاق الحديث ظاهر فيه لكن قيده الأكثرون بالرجل وقالوا الأولى للمرأة النتف لأنه ألطف وأبعد لنفرة الحليل من بقايا أثر الحلق ولأن شهوة المرأة اضعاف شهوة الرجل إذ جاء ان لها تسعا وتسعين جزء منها وللرجل جزء واحد والنتف يضعفھا والحلق يقويها فأمر كلا منهما بما هو الانسب به مرقاة

(شرح ابن ماجہ للسیوطی:۱/۲۶)

وفي الْإِبْطِ يَجُوزُ الْحَلْقُ وَالنَّتْفُ أَوْلَى

(الفتاویٰ الہندیہ:۵/۳۵۸)

وَالسُّنَّةُ فِي عَانَةِ الْمَرْأَةِ النَّتْفُ

(رد المحتار:کتاب الحظر والاباحہ :فصل فی البیع)

واختلف فی المسنون في الشارب ھل ھو القص أو الحلق؟ والمذھب عند بعض المتأخرین من مشایخنا أنہ القص۔

قال في البدائع: وھو الصحیح۔ وقال الطحاوي: القص حسن والحلق أحسن۔ وھو قول علمائنا الثلاثۃ، نہر۔

(شامي، کتاب الحج / باب الجنایات ۲؍۵۵۰ کراچی)

فقط واللہ اعلم

Question ID: 14 Category: Social Dealings
جسم پر غیر ضروری بالوں کی صفائی

السلام علیکم ورحمۃ اللہ

میرا سوال جسم پر موجود غیر ضروری بالوں سے متعلق ہے مثلا مونچھیں، بغلوں میں اگنے والے بال اور شرمگاہ وغیرہ پر آنے والے بال۔ ان میں سے کن بالوں کو مکمل طور پر صاف کیا جانا چاہئے اور کن بالوں کو صرف تراشنے سے حکم پورا ہو جائے گا؟

جزاک اللہ خیرا

الجواب وباللہ التوفیق

 السلام علیکم ورحمۃ اللہ وبرکاتہ

(۱)مونچھ منڈانا جائز ہے؛ البتہ جڑ سےتراشنا زیادہ اَچھا ہے ،کم از کم اس کی حد یہ ہے ہونٹ  ظاہر ہوں،اورکھاتے پیتے وقت حارج نہ ہوں

(۲) زیر ناف بالوں میں مردوں کے لئے حلق یعنی مونڈنا افضل ہے اور عورتوں کے لئے  اکھاڑنا مستحب ہے۔کاٹنا اورتراشنا بھی جائز ہے

(۳)بغل کے بال اکھاڑنا مستحب ہے،مونڈنا اور کترنا بھی جائز ہے،لیکن اتنا کم نہ کترے کہ چالیس دن کے برابر محسوس ہوں۔

عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما:أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال

(من الفطرة حلق العانة وتقليم الأظفار وقص الشارب)(صحیح بخاری:کتاب اللباس:۵۵۵۱)

وفی روایۃ :أحفوا الشوارب (صحیح البخاري، کتاب اللباس / باب تقلیم الأظفار ۲۔وفی روایۃ : انہکوا الشوارب وأعفوا اللحی۔

(صحیح البخاري، کتاب اللباس / باب إعفاء اللحیٰ)وفی روایۃ: جزُّوا الشوارب (صحیح مسلم، کتاب الطہارۃ / باب خصال الفطرۃ)

وعن ابن عمر رضي اللّٰہ عنہما قال: الفطرۃ: قص الأظفار وأخذ الشارب وحلق العانۃ

 (سنن النسائي، کتاب الطہارۃ / باب حلق العانۃ ۱؍۴ رقم: ۱۲ )

وحلق العانة قال بن الملك لو ازال شعرها بغير الحلق لا يكون فعله هذا على وجه السنة وفيه ان إزالته قد يكون بالنورة وقد ثبت انه صلى الله عليه و سلم استعمل النورة على ما ذكره السيوطي في رسالته نعم لو ازالها بالقص مثلا لا يكون أتيا بالسنة على وجه الكمال قال بن حجر وحلق العانة ولو للمرأة كما اقتضاه إطلاق الحديث ظاهر فيه لكن قيده الأكثرون بالرجل وقالوا الأولى للمرأة النتف لأنه ألطف وأبعد لنفرة الحليل من بقايا أثر الحلق ولأن شهوة المرأة اضعاف شهوة الرجل إذ جاء ان لها تسعا وتسعين جزء منها وللرجل جزء واحد والنتف يضعفھا والحلق يقويها فأمر كلا منهما بما هو الانسب به مرقاة

(شرح ابن ماجہ للسیوطی:۱/۲۶)

وفي الْإِبْطِ يَجُوزُ الْحَلْقُ وَالنَّتْفُ أَوْلَى

(الفتاویٰ الہندیہ:۵/۳۵۸)

وَالسُّنَّةُ فِي عَانَةِ الْمَرْأَةِ النَّتْفُ

(رد المحتار:کتاب الحظر والاباحہ :فصل فی البیع)

واختلف فی المسنون في الشارب ھل ھو القص أو الحلق؟ والمذھب عند بعض المتأخرین من مشایخنا أنہ القص۔

قال في البدائع: وھو الصحیح۔ وقال الطحاوي: القص حسن والحلق أحسن۔ وھو قول علمائنا الثلاثۃ، نہر۔

(شامي، کتاب الحج / باب الجنایات ۲؍۵۵۰ کراچی

فقط واللہ اعلم