Tuesday | 18 June 2019 | 14 Shawaal 1440

Fatwa Answer

Question ID: 194 Category: Knowledge
References for Ahadith

Assalamualaikum Warahmatullahi Wabarakatuhu, Dear Mufti sahab,

 

I want to know the authentication of below mentioned ahadees, kindly guide me whether they are authentic or not?
1. A Sahabi came to Rasulullah Sallallaho 'Alyhi Wasallam and told him that he had shifted to a new house but since then he started facing many problems such as not seeing barakah in anything. Rasulullah Sallallaho 'Alyhi Wasallam replied that "It is better for you to move back to your previous home." The Sahabi then mentions that he moved back to his old house as per the order of Rasulullah Sallallaho 'Alyhi Wasallam the problems were resolved.

2. Once Rasulullah Sallallaho 'Alyhi Wasallam was walking on the streets of Madinah, he unfortunately saw a young lady, so he went back to his home and had intercourse with one of his wives and then came out.

3. After the demise of Rasulullah Sallallaho 'Alyhi Wasallam, there was a severe drought in Madinah and people were in dire need of water as there was no rain. A person came to mother Aisha RaziAllah Ta'ala 'Anha and complained regarding that. Ammi jaan Aisha RaziAllah Ta'ala 'Anha replied that dig a hole in the grave of Rasulullah Sallallaho 'Alyhi Wasallam and let him face the sky. So the Sahabi did as per her instruction, and the sky started raining as soon as they dig his grave.

Wassalam

الجواب و باللہ التوفیق

The ahadith mentioned in your question are considered Saheeh and acceptable from a chain of narration standpoint. Although the third narration is a mawqoof riwayat (i.e. a saying of Hazrat ‘Ayesha RaziAllah Ta‘ala ‘Anha), its correction has been mentioned in the references mentioned below.

In addition to mentioning the references for these ahadith, it seems important to also provide some clarifications. In the first hadith, the instruction that Rasulullah Sallallaho 'Alyhi Wasallam gave to the Sahabi, was not due to nahoosat, instead by living in that house there was a possibility of their beliefs getting corrupted, and there was a possibility that in times of hardship they may have associated the situation of deprivation towards the house. Therefore, in order to help them refrain from any trouble down the road, Rasulullah Sallallaho 'Alyhi Wasallam instructed him to change his house. In the third hadith of Rasulullah Sallallaho 'Alyhi Wasallam, there isn't a mention of drilling a hole in the illuminous grave of Rasulullah Sallallaho 'Alyhi Wasallam, rather it is mentioned to create a crack in the roof of rodha mubarak. Hazrat 'Ayesha Siddiqua RaziAllah Ta'ala 'Anha stated that a slight crack shall be made in the roof of the hujrah mubarakah of Rasulullah Sallallaho 'Alyhi Wasallam so that there is no curtain between the sky and rodha mubarak. It does not mean that naudhubillah the illuminated face of Rasulullah Sallallaho 'Alyhi Wasallam shall be made to face the sky. The references for the ahadith mentioned in your question are as follows:

 

عنْ جَابِرٍ أَنَّ النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- رَأَى امْرَأَةً فَدَخَلَ عَلَى زَيْنَبَ بِنْتِ جَحْشٍ فَقَضَى حَاجَتَهُ مِنْهَا ثُمَّ خَرَجَ إِلَى أَصْحَابِهِ فَقَالَ لَهُمْ « إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِى صُورَةِ شَيْطَانٍ فَمَنْ وَجَدَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا فَلْيَأْتِ أَهْلَهُ فَإِنَّهُ يُضْمِرُ مَا فِى نَفْسِهِ ».(صحیح مسلم،کتاب النکاح،۳۴۷۳۔سنن ابو داود:کتاب النکاح،۲۱۵۳۔سنن ترمذی:النکاح،۱۱۵۸)

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا كُنَّا فِى دَارٍ كَثِيرٌ فِيهَا عَدَدُنَا وَكَثِيرٌ فِيهَا أَمْوَالُنَا فَتَحَوَّلْنَا إِلَى دَارٍ أُخْرَى فَقَلَّ فِيهَا عَدَدُنَا وَقَلَّتْ فِيهَا أَمْوَالُنَا. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « ذَرُوهَا ذَمِيمَةً ».(سنن ابی داود:کتاب الطب،باب فِى الطِّيَرَةِ۳۹۲۶)

فأمرهم بالتحول عنها ، لأنهم كانوا فيها على استثقال لظلها ، واستيحاش ،فأمرهم بالانتقال ليزول عنهم ما يجدون من الكراهية ، لا أنها سبب في ذلك.(ءشرح السنۃ:۱۲/۱۷۹)

أي اتركوها مذمومة فعيلة بمعنى مفعولة قاله بن الأثير والمعنى اتركوها بالتحول عنها حال كونها مذمومة لأن هواءها غير موافق لكم قال الأردبيلي في الأزهار أي ذروها وتحولوا عنها لتخلصوا عن سوء الظن ورؤية البلاء من نزول تلك الدار انتهی ۔

قال الخطابي وبن الأثير إنما أمرهم بالتحول عنها إبطالا لما وقع في نفوسهم من أن المكروه إنما أصابهم بسبب السكنى فإذا تحولوا عنها انقطعت مادة ذلك الوهم وزال عنهم ما خامرهم من الشبهة انتهى والحديث سكت عنه المنذري (عون المعبود۱۰/۳۰۰۰)

وفي الدار التحول منها لأنه متى استمر فيها ربما حمله ذلك على اعتقاد صحة الطيرة والتشاؤم وعليه ينزل قول الإمام لما سئل عن الحديث كم من دار سكنها ناس فهلكوا وقد أخرجه أبو داود وصححه الحاكم عن أنس قال رجل : يا رسول الله إنا كنا في دار كثر فيها عددنا ومالنا فتحولنا إلى أخرى فقل فيها ذلك فقال : ذروها ذميمة.۔(فیض القدیر :۴/۳۸۹)

حدثنا أبو الجوزاء أوس بن عبد الله قال : قحط أهل المدينة قحطا شديدا فشكوا إلى عائشة فقالت انظروا قبر النبي صلى الله عليه و سلم فاجعلوا منه كووا إلى السماء حتى لا يكون بينه وبين السماء سقف قال ففعلوا فمطرنا مطرا حتى نبت العشب وسمنت الإبل حتى تفتقت من الشحم فسمي عام الفتق ۔قال حسين سليم أسد : رجاله ثقات وهو موقوف على عائشة سنن دارمي :92رقم:۹۲-إتحاف المهرة بالفوائد المبتكرة من أطراف العشرة:لابن حجر عسقلانی: 21606.۔

قحط أهل المدينة على بناء المفعول قحطا شديدا فشكوا أي الناس إلى عائشة فقالت انظروا قبر النبي بالنصب على نزع الخافض وفي نسخة إلى قبر النبي فاجعلوا منه أي من قبره كوى بفتح الكاف ويضم ففي المغرب الكوة نقب البيت والجمع كوى وقد يضم الكاف في المفرد والجمع اه وقيل يجمع على كوى بالكسر والقصر والمد أيضا والكوة بالضم ويجمع على كوى بالضم والمعنى اجعلوا من مقابلة قبره في سقف حجرته منافذ متعددة حتى لا يكون بينه أي بين قبره وبين السماء سفق أي حجاب ظاهري ففعلوا فمطروا بضم فكسر مطراأي شديدا حتى نبت العشب بضم فسكون أي العلف في منابته وسمنت بكسر الميم الإبل وكذا سائر المواشي بالأولى حتى تفتقت أي انتفخت خواصرها من الرعي وقيل انشقت وقيل اتسعت من الشحم أي من كثرته فسمي عام الفتق أي سنة الخصب الذي أفضى إلى الفتق هذا وقد قيل في سيب كشف قبر النبي أن السماء لما رأت قبر النبي سال الوادي من بكائها قال تعالى فما بكت عليهم السماء والأرض الدخان حكاية عن حال الكفار فيكون أمرها على خلاف ذلك بالنسبة إلى الأبرار وقيل إنه كان يستشفع به عند الجدب فتمطر السماء فأمرت عائشة رضي الله عنها بكشف قبره مبالغة في الاستشفاع به فلا يبقى بينه وبين السماء حجاب أقول وكأنه كناية عن عرض الغرض المطلوب بتوجهه إلى السماء وهي قبلة الدعاء ومحل رزق الضعفاء كما قال تعالى وفي السماء رزقكم(مرقاۃ المفاتیحح:۱۷/۲۲۷)

فقط واللہ اعلم بالصواب

Question ID: 194 Category: Knowledge
احادیث کے حوالہ جات

السلام علیکم و رحمۃ اللہ و برکاتہ

محترم مفتی صاحب

مجھےیہ معلوم کرنا ہے کہ یہ احادیث مستند ہیں یا نہیں؟

۱-ایک صحابی رضی اللہ عنہ حضرت محمد صلی اللہ علیہ وسلم کے پاس آے اور کہا کہ میں نئے گھر میں منتقل ہو گیا ہوں مگر جب سے منتقل ہوا ہوں مجھے بہت سی دشواریوں کا سامنا ہے اور کسی چیز میں برکت بھِی نہیں ہے ۔ تو محمد صلی علیہ وسلم نے جواب دیا کہ تم واپس پرانے گھر میں منتقل ہو جاوَ تو صحابی نے کہا کہ میں حضرت محمد صلی اللہ علیہ وسلم کے کہنے کے مطابق واپس منتقل ہو گیا اور میری تمام مشکلات آسان ہو گئیں۔

۲-ایک دفعہ حضرت محمد صلی اللہ علیہ وسلم مدینہ کی گلیوں میں چہل قدمی کر رہے تھے کہ اچانک ان کی نظر ایک جوان لڑکی پر پڑی تو وہ گھر واپس تشریف لے گئے اور ازواج مطہرہ میں سے ایک سے صحبت فرما کر باہر آگئے۔

۳-حضرت محمد صلی اللہ علیہ وسلم کی وفات کے بعد مدینہ میں قحط پڑ گیا اور لوگ بارش نہ ہونے کی وجہ سے پانی کو ترسنے لگے ۔تو ان میں سے ایک شخص اماں عائشہ رضی اللہ عنہا کے پاس آیا اور ان سے شکایت کی ۔ امی جان عائشہ رضی اللہ عنہا نے جواب دیا کے حضرت محمد صلی اللہ علیہ وسلم کی قبر میں ایک سوراخ کر کہ ان کا چہرہ آسمان کی طرف ہو، صحابی نے ایسا ہی کیا ان کے حکم کے مطابق اور آسمان سے بارش شروع ہو گی جیسے ہی قبر میں سوراخ کیاگیا۔

اللہ تعالی آپ کو اس کا اجر دے۔

الجواب وباللہ التوفیق

یہ احادیث سند کے اعتبار سے صحیح اورقابل قبول،ہیں،تیسری روایت اگرچہ موقوف روایت یعنی حضرت عائشہ کا فرمان ہے،لیکن اس کی تصحیح بھی حوالہ میں مذکور ہے۔

ان حوالوں کے ساتھ احادیث کی مزید وضاحت مناسب معلوم ہورہی ہے،پہلی حدیث میں گھر کی منتقلی کا نبی مکرم ﷺ نے جو حکم دیا ہے وہ گھر میں نحوست   کی وجہ سے نہیں بلکہ اس گھر میں رہنے سے عقیدہ کے بگاڑ کا اندیشہ تھا اور تنگی اور پریشانی کی صورت میں اس کوگھر کی طرف منسوب کرنے کا شائبہ تھا اس لئے آپ نے انہیں گھر بدلنے کا حکم   دیا تاکہ کسی قسم کا مفسدہ نہ ہو۔

اور تیسری حدیث میں حضور اکرم ﷺ کے روضہ میں سوراخ کا ذکر نہیں ہے بلکہ روضۂ مبارکہ کے چھت میں شگاف کا ذکر ہے، حضرت عائشہؓ صدیقہ کا فرمان یہ ہے کہ حضور ﷺکے حجرۂ مبارکہ کے چھت میں کچھ شگاف کردیاجائے تاکہ روضۂ مبارکہ  اور آسمان میں کوئی حجاب نہ رہے،یہ مطلب نہیں ہے(نعوذ باللہ)کہ نبی مکرم ﷺ کے چہرہ ٔانور کو آسمان کی جانب کردیا جائے۔ان احادیث کے حوالے ملاحظہ فرمائیں۔

عنْ جَابِرٍ أَنَّ النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- رَأَى امْرَأَةً فَدَخَلَ عَلَى زَيْنَبَ بِنْتِ جَحْشٍ فَقَضَى حَاجَتَهُ مِنْهَا ثُمَّ خَرَجَ إِلَى أَصْحَابِهِ فَقَالَ لَهُمْ « إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِى صُورَةِ شَيْطَانٍ فَمَنْ وَجَدَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا فَلْيَأْتِ أَهْلَهُ فَإِنَّهُ يُضْمِرُ مَا فِى نَفْسِهِ ».(صحیح مسلم،کتاب النکاح،۳۴۷۳۔سنن ابو داود:کتاب النکاح،۲۱۵۳۔سنن ترمذی:النکاح،۱۱۵۸)

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا كُنَّا فِى دَارٍ كَثِيرٌ فِيهَا عَدَدُنَا وَكَثِيرٌ فِيهَا أَمْوَالُنَا فَتَحَوَّلْنَا إِلَى دَارٍ أُخْرَى فَقَلَّ فِيهَا عَدَدُنَا وَقَلَّتْ فِيهَا أَمْوَالُنَا. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « ذَرُوهَا ذَمِيمَةً ».(سنن ابی داود:کتاب الطب،باب فِى الطِّيَرَةِ۳۹۲۶)

فأمرهم بالتحول عنها ، لأنهم كانوا فيها على استثقال لظلها ، واستيحاش ،فأمرهم بالانتقال ليزول عنهم ما يجدون من الكراهية ، لا أنها سبب في ذلك.(ءشرح السنۃ:۱۲/۱۷۹)

أي اتركوها مذمومة فعيلة بمعنى مفعولة قاله بن الأثير والمعنى اتركوها بالتحول عنها حال كونها مذمومة لأن هواءها غير موافق لكم قال الأردبيلي في الأزهار أي ذروها وتحولوا عنها لتخلصوا عن سوء الظن ورؤية البلاء من نزول تلك الدار انتهی ۔

قال الخطابي وبن الأثير إنما أمرهم بالتحول عنها إبطالا لما وقع في نفوسهم من أن المكروه إنما أصابهم بسبب السكنى فإذا تحولوا عنها انقطعت مادة ذلك الوهم وزال عنهم ما خامرهم من الشبهة انتهى والحديث سكت عنه المنذري (عون المعبود۱۰/۳۰۰۰)

وفي الدار التحول منها لأنه متى استمر فيها ربما حمله ذلك على اعتقاد صحة الطيرة والتشاؤم وعليه ينزل قول الإمام لما سئل عن الحديث كم من دار سكنها ناس فهلكوا وقد أخرجه أبو داود وصححه الحاكم عن أنس قال رجل : يا رسول الله إنا كنا في دار كثر فيها عددنا ومالنا فتحولنا إلى أخرى فقل فيها ذلك فقال : ذروها ذميمة.۔(فیض القدیر :۴/۳۸۹)

حدثنا أبو الجوزاء أوس بن عبد الله قال : قحط أهل المدينة قحطا شديدا فشكوا إلى عائشة فقالت انظروا قبر النبي صلى الله عليه و سلم فاجعلوا منه كووا إلى السماء حتى لا يكون بينه وبين السماء سقف قال ففعلوا فمطرنا مطرا حتى نبت العشب وسمنت الإبل حتى تفتقت من الشحم فسمي عام الفتق ۔قال حسين سليم أسد : رجاله ثقات وهو موقوف على عائشة سنن دارمي :92رقم:۹۲-إتحاف المهرة بالفوائد المبتكرة من أطراف العشرة:لابن حجر عسقلانی: 21606.۔

قحط أهل المدينة على بناء المفعول قحطا شديدا فشكوا أي الناس إلى عائشة فقالت انظروا قبر النبي بالنصب على نزع الخافض وفي نسخة إلى قبر النبي فاجعلوا منه أي من قبره كوى بفتح الكاف ويضم ففي المغرب الكوة نقب البيت والجمع كوى وقد يضم الكاف في المفرد والجمع اه وقيل يجمع على كوى بالكسر والقصر والمد أيضا والكوة بالضم ويجمع على كوى بالضم والمعنى اجعلوا من مقابلة قبره في سقف حجرته منافذ متعددة حتى لا يكون بينه أي بين قبره وبين السماء سفق أي حجاب ظاهري ففعلوا فمطروا بضم فكسر مطراأي شديدا حتى نبت العشب بضم فسكون أي العلف في منابته وسمنت بكسر الميم الإبل وكذا سائر المواشي بالأولى حتى تفتقت أي انتفخت خواصرها من الرعي وقيل انشقت وقيل اتسعت من الشحم أي من كثرته فسمي عام الفتق أي سنة الخصب الذي أفضى إلى الفتق هذا وقد قيل في سيب كشف قبر النبي أن السماء لما رأت قبر النبي سال الوادي من بكائها قال تعالى فما بكت عليهم السماء والأرض الدخان حكاية عن حال الكفار فيكون أمرها على خلاف ذلك بالنسبة إلى الأبرار وقيل إنه كان يستشفع به عند الجدب فتمطر السماء فأمرت عائشة رضي الله عنها بكشف قبره مبالغة في الاستشفاع به فلا يبقى بينه وبين السماء حجاب أقول وكأنه كناية عن عرض الغرض المطلوب بتوجهه إلى السماء وهي قبلة الدعاء ومحل رزق الضعفاء كما قال تعالى وفي السماء رزقكم(مرقاۃ المفاتیحح:۱۷/۲۲۷)

فقط واللہ اعلم بالصواب