Fatawa Answer

Question: Kufr

ID: 1702

Name: Beliefs

Question

Assalamualaikum

I want to confess something that long time before i attended a Christmas party. I was taking ESL class and it was arranged by that institute so i attended it because my knowledge was little that time. In the party we did not do any kind of worship but iur teacher showed us a movie called Christmas carols and we ate and sang a song i don't remember exactly but now i repent what i did and did tawbah. Am I still a muslim ? I don't feel so good about it as some scholars opinion is i am out of the fold of islam so it nullified my iman and my nikah. Then what should be done in these case as i was unaware of it. Another question if i accidentally say something kufr without meaning it then in these case do i have to renew my nikah as well.

Answer

بسم اللہ الرحمن الرحیم

الجواب وباللہ التوفیق

Merely attending a party, eating food, and singing songs will not exclude you from the circle of Islam, nor will remarriage be ordered.

Since participating in such gatherings and singing songs etc. is a major sin, one should repent and seek Allah’s forgiveness from it.

But if there are blasphemous words in those songs or in their hymns which you sang along with your classmates, that is sinful, and your ignorance will not be considered an excuse.

If you write down the lyrics of those songs, we can review those and send you more specific ruling on it.

فما يكون كفرًا بالاتفاق يوجب إحباط العمل كما في المرتد وتلزم إعادة الحج إن كان قد حجّ ويكون وطؤه حينئذ مع امرأته زنا والولد الحاصل منه في هذه الحالة ولد الزنا، ثم إن أتى بكلمة الشهادة على وجه العادة لم ينفعه ما لم يرجع عما قاله؛ لأنه بالإتيان بكلمة الشهادة لايرتفع الكفر، وما كان في كونه كفرًا اختلاف يؤمر قائله بتجديد النكاح وبالتوبة والرجوع عن ذلك احتياطًا، وما كان خطأً من الألفاظ لايوجب الكفر فقائله مؤمن على حاله ولايؤمر بتجديد النكاح ولكن يؤمر بالاستغفار والرجوع عن ذلك، هذا إذا تكلم الزوج، فإن تكلمت الزوجة ففيه اختلاف في إفساد النكاح، وعامة علماء بخارى على إفساده لكن يجبر على النكاح ولو بدينار وهذا بغير الطلاق".(الدر المختار۴/۲۲۴)

" قال في البحر والحاصل: أن من تكلم بكلمة للكفر هازلاً أو لاعبًا كفر عند الكل ولا اعتبار باعتقاده، كما صرح به في الخانية. ومن تكلم بها مخطئًا أو مكرهًا لايكفر عند الكل، ومن تكلم بها عامدًا عالمًا كفر عند الكل، ومن تكلم بها اختيارًا جاهلاً بأنها كفر ففيه اختل

وفي الظہیریۃ: وإن لم تکن لہ نیۃ حمل المفتي کلامہ علی وجہ لا یوجب التکفیر ویومر بالتوبۃ والاستغفار واستجداد النکاح۔ (الفتاویٰ التاتارخانیۃ ۷؍۲۸۶، رقم: ۱۰۴۸۷ زکریا

وفي الینابیع: قال أبوحنیفۃ: لا یکون الکفر کفراً حتی یعقد علیہ القلب۔ (الفتاویٰ التاتارخانیۃ ۷؍۲۸۶

فقط واللہ اعلم واتم

Answered On: Friday, Mar 03, 2023 | N/A

Answered By: Mufti Mohammed Ataur Rahman Sajid

Checked By: Mufti Mohammed Navalur Rahman