Monday | 11 November 2019 | 14 Rabiul-Awal 1441

Fatwa Answer

Question ID: 108 Category: Worship
Occurrence of Lailatul-Qadr in 1438

Assalamualaikum Warahmatullah 

In the recently ended Ramadhan (1438), can you shed some light on which night was the Lailatul-Qadr?

JazakAllahu Khaira for your help

الجواب وباللہ التوفیق

Walaikumassalam Warahmatullah

Making a ruling about the exact date of Lailatul-Qadr decisively is difficult especially when Allah Subhanahu Wa Ta‘ala has kept it hidden. Only Allah Subhanahu Wa Ta‘ala has the absolute knowledge of its occurrence. However, in the light of the ahadith of Rasulullah Sallallaho Alyhi Wasallam, a person who performs worship during the odd nights of the last ten days of Ramadhan will definitely find it. Therefore, instead of trying to identify which night it is, one should focus on performing sincere worship during these nights.

عن أبي سلمة قال سألت أبا سعيد وكان لي صديقا فقال : اعتكفنا مع النبي صلى الله عليه و سلم العشر الأوسط من رمضان فخرج صبيحة عشرين فخطبنا وقال ( إني أريت ليلة القدر ثم أنسيتها أو نسيتها فالتمسوها في العشر الأواخر في الوتر وإني رأيت أني أسجد في ماء وطين فمن كان اعتكف مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فليرجع ) . فرجعنا وما نرى في السماء قزعة فجاءت سحابة فمطرت حتى سال سقف المسجد وكان من جريد النخل وأقيمت الصلاة فرأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يسجد في الماء والطين حتى رأيت أثر الطين في جبهته (صحیح بخاری:کتاب الصوم:باب التماس لیلۃ القدر۱۹۱۲)

واللہ اعلم بالصواب

Question ID: 108 Category: Worship
سال ۱۴۳۸ میں شب قدر کی رات

 

 

السلام علیکم ورحمۃ اللہ وبرکاتہ

حال ہی میں ختم ہوئے رمضان (۱۴۳۸) میں کیا آپ بتا سکتے ہیں کہ کون سی رات لیلۃ القدر تھی؟

جزاک اللہ خیرا

وعلیکم السلام ورحمۃ اللہ وبرکاتہ

الجواب وباللہ التوفیق

اس کی قطعی طور پر تعیین مشکل ہے،واللہ تعالیٰ اعلم واتم ,بالخصوص اس وقت جب کہ باری تعالیٰ نے اسے مخفی رکھا ہو،ہاں اخیر عشرہ کی طاق راتوں میں عبادت کرنے والا احادیث کی روشنی میں شب قدر کو ضرور پالیتا ہے۔اس لئے اس کی تعیین کے بجائے ان راتوں میں عبادت کی طرف اپنی توجہ کو مرکوز کرنا چاہیے۔

عن أبي سلمة قال سألت أبا سعيد وكان لي صديقا فقال : اعتكفنا مع النبي صلى الله عليه و سلم العشر الأوسط من رمضان فخرج صبيحة عشرين فخطبنا وقال ( إني أريت ليلة القدر ثم أنسيتها أو نسيتها فالتمسوها في العشر الأواخر في الوتر وإني رأيت أني أسجد في ماء وطين فمن كان اعتكف مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فليرجع ) . فرجعنا وما نرى في السماء قزعة فجاءت سحابة فمطرت حتى سال سقف المسجد وكان من جريد النخل وأقيمت الصلاة فرأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يسجد في الماء والطين حتى رأيت أثر الطين في جبهته (صحیح بخاری:کتاب الصوم:باب التماس لیلۃ القدر۱۹۱۲)

فقط واللہ اعلم بالصواب